الإثنين, 03 كانون1/ديسمبر 2018 10:12

جهة الوسط تنظم مجلس الشورى الجهوي

عقدت جهة الوسط الدورة العادية الأولى لمرحلة 2018 – 2022 لمجلس الشورى الجهوي يوم الأحد 02 دجنبر 2018 لمدارسة البرنامج السنوي للجهة و المصادقة عليه من لدن الحاضرين، هذه الدورة التي خلدت إسم الشيخ العلامة محمد الرافعي رحمه الله.

افتتح هذا اللقاء الشوري بعد آيات بينات من الذكر الحكيم، بكلمة تربوية للدكتور محمد عز الدين توفيق، انطلق من أجواء هذا الشهر الكريم؛ شهر ربيع الأول مولد النبي صلى الله عليه و سلم، و الذي كانت المشاورة طبعا أصيلا من طباعه و خلقا رفيعا من أخلاقه، يشاور أصحابه رضي الله عنهم في صغائر الأمور و كبيرها، جلبا للأفكار السديدة النافعة.

wassat1

الكلمة الثانية خلال هذا اللقاء كانت لرئيس الجهة مولاي أحمد صبير الإدريسي، عرض فيها المراحل التي سبقت التئام هذا اللقاء منذ الجمع العام الوطني مرورا بالجمع العام الجهوي ثم الجموع العامة الإقليمية و ما أسفرت عليه من نتائج، مقدما في ذلك ورقة تعريفية لأعضاء المكتب الجهوي و مسؤولي الأقاليم بالجهة.

بعد ذلك تابع الحضور مداخلة للأخ الكاتب العام الجهوي، والتي بسط من خلالها فقرات المخطط السنوي للجهة خلال هذا الموسم الدعوي، وكذا ميزانية البرنامج السنوي التي قدمها المسؤول المالي، ليصادق عليهما بعد ذلك أعضاء مجلس الشورى بالإجماع .

ليختتم اللقاء بالدعاء الصالح سائلين الله تعالى التوفيق والسداد للجميع.

الإصلاح