الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2019 10:25

الرشيدية تحتضن المحطة الثالثة للملتقى الجهوي الخامس للتخصصات

احتضنت مدينة الرشيدية، الأحد 31 مارس 2019، المحطة الثالثة للملتقى الجهوي الخامس للتخصصات، الذي ينظمه قسم العمل المدني بالجهة الكبرى للقرويين، وذلك لفائدة التخصصات العاملة بمحور تنجداد، الريصاني- أرفود والرشيدية، في موضوع: "المناولة والعمل المدني المندمج".

الملتقى المحوري المنظم بالفضاء الجمعوي أولاد الحاج بمدينة الرشيدية، تحت شعار: "عمل مدني مندمج: استيعاب ومنهجية، جهود متكاملة، جودة ومردودية"، حضره أزيد من ثلاثين عضوا من الفاعلين المدنيين بمدن أرفود، الريصاني، تنجداد، تنغير والرشيدية.

DSC 0862

افتتح اللقاء بكلمة المسؤول المكتب الإقليمي ذ. عبد الرحمن لعوان، رحب فيها بالمشاركين في الملتقى، وأكد أن التحدي المستقبلي هو كيفية إنجاح مثل هكذا ملتقيات محورية، داعيا إلى تظافر الجهود من أجل تطوير عمل التخصصات والرقي به واقتحام الفراغات الأخرى في بعض المجالات كالمجال الحقوقي.

من جهته، نوه المسؤول الجهوي للعمل المدني بالجهة الكبرى للقرويين ذ. سعيد طالبي، إلى أن الحركة ازدادت عنايتها بالعمل المدني، والقسم يحرص على تأهيل الأعضاء العاملين فيه تجويدا للأداء والنتائج دفاعا عن قيم المجتمع المغربي وحفاظا على خصائصه وثوابته.

DSC 0868

وتضمن الملتقى محورين؛ الأول عبارة عن عرض نظري في موضوع: "العمل المدني المندمج: الأسس النظرية"، والثاني عبارة عن ورشتين تناولتا موضوع: "المناولة والعمل المندمج: الآليات وسبل تجاوز المعيقات"، أطر هذه المحاور ذ. عبد الغني الشياحني وذة. ثرية العطري.

DSC 0908

واختتم اللقاء بتوزيع شواهد المشاركة على المستفيدين من الملتقى في محطته الثالثة، بعد محطتي وجدة ومكناس.

الإصلاح