الإثنين, 03 كانون1/ديسمبر 2018 17:25

تخليدا لليوم العالمي للتضامن مع فلسطين.. المبادرة المغربية تعرض شريط "الأقصى يسكن الأقصى"

خلدت المبادرة المغربية للدعم والنصرة الذكرى 41 لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بعرض شريط وثائقي بعنوان "الأقصى يسكن الأقصى" يوم السبت فاتح دجنبر 2018 بالمقر المركزي لحركة التوحيد والإصلاح.

وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم من سورة الإسراء تقدم المناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة بكلمة تقديمية بمناسبة الذكرى 41 لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي يوافق 29 نونبر من كل سنة قبل عرض الشريط الوثائقي.

47163143 952691444915942 7978822636257935360 n

وأوضح فلولي في كلمته أن هذا اليوم يرتبط بقرار مشؤوم أممي قضى بتقسيم فلسطين بين دولة فلسطين ودولة الكيان الصهيوني الغاصب، لذلك منذ سنة 1978 يخلد العالم هذه الذكرى احتجاجا على هذه التقسيم على اعتبار أن الكيان الصهيوني غاصب ومن بين أهداف المبادرة وغاياتها هو إحياء هذه الذكرى والعمل على أن يعيش الشعب الفلسطيني حرا وكريما وأن يكون حرا على أرضه بكامل السيادة.

وأكد فلولي أن هذه المناسبة هي أيضا للتنديد بسياسة الاستيطان وإدانة الكيان الصهيوني المحتل منذ وعد بلفور والإعلان عن قيامه سنة 1948 وهي مناسبة أيضا لإبراز اعتزاز المغاربة وعلاقتهم بالقدس وفلسطين ومقدساتنا وتراثنا الحضاري في القدس وحارة المغاربة وباب المغاربة وكل تراب المغاربة وحضاراتهم في فلسطين.

47326496 952604291591324 569913096135507968 n

كما أنها حسب منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة محطة لاستحضار هذه المعاني وتجديد العهد مع القضية الفلسطينية وأيضا لإحياء العزائم لكل من يريد لهذه القضية أن تموت ويرى تصفيتها عبر مجموعة من المخططات آخرها صفقة القرن وآخرها القرار الأمريكي جعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني وآخرها أيضا الإسهال التطبيعي المفضوح في دول عربية بالخليج والاستقبالات المتتالية وهي مناسبة لإدانة اختراق النسيج المغربي وإدانة كل أشكال التطبيع بأي وجه كائن رسمي أو غير رسمي في النسيج المغربي وهي فرصة ايضا للالتقاء لكي تبقى القضية حاضرة فمن ليس له ذاكرة لا مستقبل له.

بعد ذلك كان الشباب الحضور على موعد مع عرض شريط وثائقي في إطار إحياء الذاكرة وفهم القضية وإشاعة الجانب الثقافي والفكري للقضية بعنوان "الأقصى يسكن الأقصى" لمخرجه عبد الرحمن العوان الذي يتحدث عن القدس وتاريخ المغاربة في القدس وشهادات تاريخية لمفكرين ومؤرخين ليمر بعد نهاية الشريط الحضور نحو مناقشة مضامينه تميزت بمداخلة للمناضل عزيز هناوي عضو المبادرة والكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع.

وكانت المبادرة المغربية للدعم والنصرة قد أصدرت بلاغا بمناسبة تخليد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وأهابت بالشعب المغربي وكل قواه الحية المدنية والشبابية والنسائية والنقابية والسياسية إلى إطلاق مبادرات شعبية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وذلك ابتداء من يوم الخميس 29 نونبر 2018، كما دعت إلى المشاركة في الأشكال الاحتجاجية المنظمة والحضور في الفعاليات التي دعت لها مجموعة العمل الوطنية من اجل فلسطين.

الإصلاح