الجمعة, 02 تشرين2/نوفمبر 2018 12:39

التعاون الوطني بفاس تنظم نشاطا تحسيسيا حول المسنين بمناسبة يومهم العالمي

بمناسبة اليوم العالمي للمسنين وفي إطار الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الإجتماعية تحت شعار " الناس الكبار كنز في كل دار "، احتضنت قاعة الكبرى بمركز تأهيل القدرات والكفاءات الدكارات بفاس يوم الثلاثاء 30 اكتوبر 2018 نشاطا تحسيسيا نظمته مندوبية التعاون الوطني جهة فاس مكناس بشراكة مع شبكة القرويين للتنمية والحكامة

استهل النشاط بكلمة ترحيبية لممثلة التعاون الوطني الأستاذة حفيظة بلغالي تطرقت فيها إلى الأهداف المرجوة وراء هذه المبادرة حيث أشارت في هذا الصدد إلى ضرورة إبلاء فئة الأشخاص المسنين ما تستحقه ووجه نداء بهدف تعزيز قيم رعاية المسنين لدى الأسر والمجتمع، ورفع نسبة الوعي بالمشاكل التي تواجه كبار السن، كالهرم وإساءة معاملة كبار السن، وتسليط الضوء على ما أنجزه كبار السن للمجتمع... و دورة المؤسسة التعاون الوطني في حماية ورعاية هذا الفئة خاصة المتخلى عنها و التي بدون معيل  

وبعدها تناولت الكلمة السيدة فاطمة الزهراء الهواري ممثلة وكالة التنمية الاجتماعية كلمتها موضحة الخدمات المقدمة من طرف الوكالة في إطار المشاريع المستهدفة لهذه الفئات بتعاون المجتمع المدني والهيئات.

بعدها تناول الكلمة ممثل المجلس العلمي بفاس السيد عبد الواحد شاكري الذي دعا إلى ضرورة غرس القيم في نفوس الناشئة تجاه المسنين المستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية، وإبراز دور هذه الفئة العمرية وإسهاماتها في تنمية المجتمعات وقدرتها على العطاء، وتعريف المسن بأهمية هذا اليوم من خلال عرض الخدمات التي يمكن تقديمها له، والتعاون بين المؤسسات الحكومية والأسر والأفراد لتوفير بيئة صحية للمسنين ورعايتهم.

ياسين شطيبة مدير شبكة القرويين للتنمية والحكامة ومدير مركز تأهيل القدرات والكفاءات الدكارات أكد أن هذه الحملة الوطنية التحسيسية التي تتزامن وتخليد اليوم العالمي للأشخاص المسنين، تهدف إلى التحسيس بأهمية النهوض بحقوق الأشخاص المسنين، وترسيخ ثقافة التكافل والتضامن بين الأجيال، وكذا تعبئة مختلف الفاعلين من أجل بلورة مبادرات مجتمعية اتجاه الأشخاص المسنين.

وفي ختام النشاط الذي حضره إلى جانب اطر ومستفيدات مراكز التربية والتكوين بمنطقة الدكارات - فاس ومندوب التعاون الوطني ممثل المجلس العلمي بفاس  ممثلة وكالة التنمية الاجتماعية إلى جانب ممثلي المجتمع المدني وفعاليات أخرى، تم فتح باب النقاش لتلاقح الأفكار والإجابة عن أسئلة المتدخلين والمتدخلات .

الإصلاح