الثلاثاء, 04 كانون1/ديسمبر 2018 10:32

اختتام أشغال المؤتمر العربي الأول لنقل الدم باللغة العربية بوجدة

نظم المركز الجهوي لتحاقن الدم بمدينة وجدة، المؤتمر العربي الأول لنقل الدم باللغة العربية من 29 نونبر إلى غاية فاتح دجنبر 2018، بمقر مركز الدراسات والبحوث الإنسانية في وجدة، تحت شعار ”اللغة العربية في خدمة البحث العلمي في مجال نقل الدم ”، حيث عرف المؤتمر مشاركة نخبة من الباحثين العرب في المجال من بين حوالي 300 مشارك في المؤتمر من أطباء وتقنيين ومساعدي أطباء في المغرب ومن دول عربية أخرى مثل مصر وفلسطين وسلطنة عمان وقطر.

والمؤتمر هو الأول من نوعه الذي يستعمل اللغة العربية في جميع المحاضرات والمداخلات العلمية، إيقانا بأهمية اللغة في الرفع من جودة التخاطب والتواصل ونشر الأفكار حول المجال، الذي يكتسي أهمية بالنسبة إلى جميع مكونات المجتمع والعاملين في الصحة، بهدف رد الاعتبار للغة العربية وإعادتها لمركزها الذي كان يجب أن تكون رائدة فيه وهو المجال الطبي والبحث العلمي.

وقد عرف هذا الملتقى العلمي تنظيم أربعة ورشات علمية حول واقع التبرع بالدم إنجازات وتحديات، ومعايير سلامة وجودة نقل الدم، والبحث العلمي والمستجدات التقنية المتعلقة بنقل الدم ومشتقاته، وحسن إستخدام وتدبير استعمال أكياس الدم بالمؤسسات الاستشفائية، كما كان فرصة لإغناء المعلومات لدى المؤتمرين ولتبادل التجارب والمعلومات، والوقوف على التطورات التقنية في استعمال المشتقات الدموية خاصة في المجالات الواعدة كالعلاج المناعي.

إن هذه التجربة، التي جاءت باقتراح من المركز الوطني لتحاقن الدم بالرباط تزامنا مع احتفالية وجدة عاصمة الثقافة العربية، تأتي في أفق العزم على تنظيم مؤتمرات علمية أخرى بتوظيف اللغة العربية في البحث والعلوم.

س.ز / الإصلاح