الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2018 21:22

حماس تستنكر المساعي الأمريكية لطرح مشروع قرار يدين المقاومة الفلسطينية

بعثت حركة  المقاومة حماس رسالة إلى رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، ماريا فرناندا سبينوزا، تستنكر فيها بشدة نية المندوبة الأمريكية لدى الجمعية العامة تقديم مشروع قرار لإدانة المقاومة الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه أمام الاحتلال العنصري، والمستمر لأكثر من سبعة عقود.

وأضافت حماس في رسالتها المؤرخة في 27 نونبر 2018، أنها تُعوّل كثيراً على أعضاء الجمعية العامة، ووقوفهم إلى جانب الشرعية الدولية الداعمة لحق الشعوب في الدفاع عن نفسها في إفشال هذه المساعي الأمريكية العدوانية. كما شددت رسالة حركة حماس، والتي يتوفر موقع الإصلاح على نسخة منها، على أن الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وحرمان شعبها من حقوقه الأساسية، وتهجيره القسري، واستمرار الاستيطان والحصار، هو الإرهاب بعينه، وأنه السبب الرئيس في استمرار العنف في المنطقة كلها.

كما أكدت حماس  أن حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ومقاومة الاحتلال بكل السبل المتاحة بما فيها المقاومة المسلحة، حق مكفول ومشروع وفق القانون الدولي، مشددة على أن حركة حماس هي حركة تحرر وطني فلسطيني، تسعى بكل السبل للدفاع عن شعبها؛ حتى ينال حقوقه الأساسية، يأتي في سياق الدفاع المشروع ورد العدوان عن شعبنا.

موقع الإصلاح