الأربعاء, 05 كانون1/ديسمبر 2018 13:53

أزيد من ألف مستوطن اقتحموا الأقصى و 98 اعتداء على المقدسات خلال نوفمبر

أفادت معطيات فلسطينية بأن نحو ألفين من المستوطنين وجنود الاحتلال شاركوا في اقتحام المسجد الأقصى خلال الشهر الماضي. كما واصل المستوطنون اقتحاماتهم المكثفة للمسجد هذا الأسبوع.

وقال تقرير لمركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني إن من بين المقتحمين 1294 مستوطنا، و45 عسكريا اقتحموا المسجد بلباسهم العسكري، و681 من طلاب الهيكل المزعوم.

ووفق دائرة الأوقاف الإسلامية فقد اقتحم المسجد الأقصى اليوم 152 مستوطنا، تلبية لدعوات جماعات يهودية بتكثيف الاقتحامات خلال عيد الأنوار اليهودي.

وقال مدير مركز القدس عماد أبو عوّاد إن العدد الكبير من المقتحمين، يوضح سياسة الاحتلال التمهيدية المستمرة في تثبيت الوضع القائم بالسماح للمستوطنين بمضاعفة اقتحاماتهم للأقصى، مشيرا إلى تزايد أعداد طلاب الهيكل المزعوم.

وأضاف -في بيان صحفي- أن الاحتلال يستغل الانقسام الداخلي الفلسطيني، والوضع العربي الإقليمي المتردي، في تسارعه نحو تنفيذ مخططاته في القدس.

وكان بيان لوزارة الأوقاف الفلسطينية أكد اقتحام المسجد الأقصى أكثر من 23 مرة خلال الشهر الماضي، ومنع الأذان 47 مرة في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل.

وجاء في تصريح لوزير الأوقاف الشيخ يوسف دعيس أن عدد اعتداءات الاحتلال على الأوقاف والمقدسات بفلسطين بلغ 98 اعتداء خلال الشهر الماضي.

وأشار بيان الأوقاف إلى تطور جديد على صعيد إحلال "الهيكل المزعوم" بدلا من الأقصى حيث أصدرت ما تسمى منظمة "الهيكل" اليهودية المتطرفة عملة نقدية تذكارية من مادة الفضة لمرة واحدة فقط، تضمنت على الوجه الأول صورة للهيكل، والوجه الثاني صورة للملك الفارسي قورش الذي سمح لليهود بإعادة بناء الهيكل، مع صورة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مكتوب عليها وعد قورش.. ووعد بلفور.. ووعد ترامب.

المصدر / الجزيرة